لا تفعل شيء، آمن فقط

0 166

ماذا نَفعَلُ حتَّى نَعمَلَ أعمالَ اللهِ؟ “أجابَ يَسوعُ وقالَ لهُمْ: «هذا هو عَمَلُ اللهِ: أنْ تؤمِنوا بالّذي هو أرسَلهُ”.(يوحنا ٢٨:٦٢٩)

خلال بحثي عبر الإنترنت وجدتُ مقالاً عنوانه: ماذا نفعل كي نعمل أعمال الله؟ لو كنت مكاني حتماً سيدفعك فضولك مثلي لتقرأ عن هذا الموضوع. لقد جمع الكاتب في لائحة طويلة عدّة أمور يجب أن يقوم بها كلّ مسيحيّ مثل (الصَّلاة لوقت طويل، وتطبيق الوصايا، والأعمال الصّالحة، والالتزام بالكنيسة، إلخ) وختم كلامه أنّه إذا نفذْت والتزمْت بكلِّ ما سبق ستصبح قادراً أن تعمل أعمال الله وسيرضى عنك. إن كنت توافقه الرأي أكمل القراءة كي تسمع الحقيقة من كلمة الله. 

منذ أكثر من ٢٠٠٠ سنة ذُهِلَ النَّاس بأعمال يسوع وسألوا السؤال نفسه: ماذا علينا أن نفعل كي نعمل أعمال الله؟ وانتظروا منه مجموعة إرشادات كي يعملوا بها. فردّ وقال لهم: هذا هو عمل الله (لاحظ عملاً واحداً بالمفرد) أنْ تؤمنوا بالّذي هو أرسله. أليسَ جواباً رائعاً ومُريحاً؟

بحسبِ يسوع فإنَّ العمل الّذي يطلبه منك الله ببساطة هو أنْ تؤمن بيسوع وتثق فيه. فإذا كنت تتساءَل ماذا عليك أنْ تعمل لتنال شفاءك الجواب: آمن بيسوع الذي أخذَ أسقامك وحمل أمراضك (متى ١۷:٨). إذا كنت تتساءَل ماذا عليك أنْ تعمل لتزدهر مادياً. آمن بأنَّ يسوع قد سدَّد احتياجاتك كلَّها بحسب غناه في المجد (فيلبي ١٩:٤). عندما سأل حارس السجن بولس وسيلا ماذا عليه أنْ يعمل كي يخلص قالا له: آمن بالرب يسوع فتخلص أنت وأهل بيتك (أعمال ٣١:١٦).

عندما ترتاح روحك بنعمته، وتعرف أنَّ علاقتك بالرب ليستْ مبنيّة على مجموعة أمور تقوم بها، حينها ستثمر وتفيض بالأعمال الصَّالحة وستصرخ مع بولس: “لا أحيا أنا بل المسيح يحيا فيّ”(غلاطية ٢٠:٢) وهو يعمل كلّ شيء من خلالي. أحبُّ ما يقوله إشعياء ١۲:٢٦” كلّ أعمالنا عملها لنا”. فليس هناك عمل منك، لذلك بإمكانك أنْ تسترح وتسلِّم الدَّفة للرُّوح القدُس. إنّ أعظم معجزة في حياتك لن تكون عن طريق أعمالك أو جهدك لتخلِّص نفسك، ولكنها ستكون ببساطة عن طريق الإيمان بيسوع الَّذي مات ليخلِّصك من الهلاك الأبديّ، ويُعطيك حياة أبديّة.

ما هيَ المُعجزة الّتي تحتاجها اليوم؟ ليسَ عليك عمل أيّ شيء لتحصل عليها. آمن فقط أنَّ يسوع قد أنجز كلّ شي لأجلك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.