أنا أكون لك إلهاً

0 183

“وَأَنَا أَكُونُ لَهُمْ إِلهًا وَهُمْ يَكُونُونَ لِي شَعْبًا”(عبرانيين٨:۱۰).

عندما يقول الله: “انا أكون لك إلهاً”، هذا إعلان واضح: أنه سيصنع عجائب في حياتك. فإذا احتجت لمعجزة ستحصل عليها. إذا اعترض طريق بركتك بحر ضخم، يقول لك الله: “سأكون لك إلهاً”، وهذا يعني: أنه سيجعل لك “فِي الْبَحْرِ طَرِيقًا وَفِي الْمِيَاهِ الْقَوِيَّةِ مَسْلَكًا”(إشعياء ١٦:٤٣).

إذا كنت فقيراً، يقول الله: “أنا اكون لك إلهاً”، فهذا يعني: أنك ستكون مدعّماً لأن “بَرَكَةُ الرَّبِّ هِيَ تُغْنِي، وَلاَ يَزِيدُ مَعَهَا تَعَبًا”(أمثال ٢٢:١٠). وتذكّر: أن الله أحاط بثلاثة ملايين يهودي، عبروا في البريّة مدّة أربعين سنة، “ لَمْ تَبْلَ عَلَيْهم ثِيَابُهم، ولَمْ تَتَوَرَّمْ أَرجُلهُم”(تثنية ٤:٨). لذلك، يمكنك أن تكون واثقا بأن الله سيزوّدك أيضا بكل ما تحتاجه.

إذا كنت مريضاً يقول الله: “أنا اكون لك إلهاً”، وهذا يعني أنه سيكون لك “أنا الرب الذي يشفيك”(خروج ٢٦:١٥)، وستكون بصحة جيدة.

ولكن لم يقل الله “أنا اكون لهم إلهاً” فقط!! بل قال أيضاً، “وهم يكونون لي شعبا”. جميع شعوب الأرض هم من خليقة الله، ولكن ليس الجميع من أبناء الله وشعبه!! فقط الذين قبلوه مخلّصاً أي المؤمنين باسمه (يوحنا ۱٢:۱)، الذين نالوا بإيمانهم بالمسيح الفداء بدمه غفران الخطايا.

أن تكون من شعب الله يعني أن تكون محميّاً، لا يستطيع الشيطان عليك، فيقول للرب عنك: “لأَنَّكَ سَيَّجْتَ حَوْلَهُ وَحَوْلَ بَيْتِهِ وَحَوْلَ كُلِّ مَا لَهُ مِنْ كُلِّ نَاحِيَةٍ”(أيوب ١٠:١). لأنك من شعب الرب فأنت محميّ ولديك مناعة من كل الأوبئة، والضربات، والهجمات، والدمار.

وعندما تسمع الناس يقولون: الأزمة الاقتصادية قادمة!! يقول لك الله: “أنت شعبي”، وهذا يعني عليك ألاّ تقلق! لن تؤثر عليك الأزمة. ومهما كان وضع العالم الإقتصادي، فإن “إِلَهِي سَيَسُدُّ حَاجَاتِكُمْ كُلَّهَا إِلَى التَّمَامِ، وَفْقاً لِغِنَاهُ فِي الْمَجْدِ، فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ”(فيلبي ١٩:٤).

دورك اليوم تصديق ما يعلنه لك الحق وتتصرّف على هذا الأساس، وستختبر الحياة الخارقة للطبيعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.